الفرق بين الرجل والمرأه … قديماً وحديثاً … مشاهدات مضحكه … و شر البلية ما يضحك

imageورغم اني وضعت صورة قديمة جداً ولكن حال الناس لم يتغير كثيراً في اغلب دول الخليج حتى الثمانينات او حتى بداية التسعينات وما دفعني للكتابة هو منظر شاهدته صباح اليوم وجعلني اضحك ، ومع ان هذا المشهد اشاهده كل يوم وفي كل مكان اللا أنني انتبهك اليوم للجهة الاخرى من المشهد!!

بينما كنت اسوق سيارتي رايح الدوام شفت حرمه تسوق سيارتها وأغلب شعرها طالع رغم انها لابسه شيله ولكن الشيله طايحه وكادت لتسقط على كتفها ولم يوقفها اللا مقبض الشعر في مؤخرة شعرها .. الكل الحين يقول المنظر عادي صح ؟! .. ولكن على الجهة الأخرى من المشهد هو ما صدمني !!

على الجهة الاخرى من المنظر كنت أنا اقود سيارتي ولابس غتره ومغطي تقريباً كل شعري !!!

فقلت سبحان الله انا مغطي شعري والحرمه كاشفه شعرها .. شو صار وكيف تحولت الامور بهذه القوة و بهذه السرعه .. وأنا في هذا الموضوع لن أناقش الأسباب رغم علمي بها .. ولكني سأتكلم عن المفارقات الطريفه فقط …

فقد كانت النساء الى التسعينات تقود سيارات الصالون والرجال يسوقون سبورت او فورويل أما اليوم فأغلب النساء يفضلن السيارات الفورويل الكبيره والكثير من الرجال يقودون سيارات الصالون الكبيره أيضاً وتقريباً يبتعد الرجال وحتى الشباب عن السيارات الرياضيه الكوبيه بشكل عام!

ولو نظرنا للبس لوجدنا شي مضحك أيضاً فبينما توسعت عبايات النساء واصبحت تشبه الوطواط واحياناً اعرض من ذلك ، نجد على الجهة الاخرى قيام اغلب وخصوصاً الشباب بتضييق كناديرهم ودشاديشهم !!

الشعر يمكن متساوي حالياً فبعد ان كانت المرأة الخليجيه تتباهى بطول شعرها ، اصبح طول شعرها اليوم متساوي مع بعض الشباب ، واحياناً المكياج وقصات الشعر بعد متشابهه .. ولا اقصد الجنس الثالث هنا ولكن الشباب العاديين !!

ولو قارنا بين الموبايلات مثلاً نجد انه بينما كان ممنوع قبل سنوات ليست بالطويلة ان تقتني النساء وخصوصاً البنات موبايلات .. أصبحن اليوم يملكن موبايلات أكثر من الشباب .. حتى عدد متابعيني أغلبهم نساء من كثرهم مارشاء الله !

فهل يا ترى بعد سنوات من اليوم سينقلب الحال وتصبح الحرمه اكثر رجولة أم هل سيتسعيد الرجل مكانته .. الله يرزقنا واياكم طولة العمر ونعيش ونشوف المستقبل .. وعسى خير .

مع تحيات:

عبداللـه @ الـــوطـــــن™
اتبعني @AlWatanUAE
http://www.alwatan.ae

 

Advertisements

10 تعليقات على “الفرق بين الرجل والمرأه … قديماً وحديثاً … مشاهدات مضحكه … و شر البلية ما يضحك

  1. اقدر اقول انه مجرد تغيير بالذوق و اللبس لا أكثر و لا اقل و موضة زمن غير عن موضة الزمن الي بعده لكن إذا زاد الشي عن حده أكيد الموضوع يباله وقفه ضد الي يبالغون بهالتصرفات .

  2. مقال جدا رائع.
    كلامك جدا منطقي أخوي الوطن.
    بس الناس لو يعرفون معنى الآية في القرآن الكريم. ” وليس الذكر كالأنثى“ ما سووا جي ،
    سبحان الله أحس الناس قل فهمهم للدين. واختلط الحابل في النابل.
    وعلى بالهم إذا سووا جي معناته مطورين

  3. مثل ماقلت انت فموضوع كوره القدم
    التقليـــــــد هو اللي مسيطر علينا نحن الشعب الخليجي

  4. للاسف صارت الحرمة تعتبر الاحتشام من التخلف

    فصار الريال جسمه يغطيه الملابس اكثر من الحرمة

  5. الرجولة انك تكون مسؤول عن اهللك فالمراة اللي تصفها الآن من انجاز الرجل
    لانه لو مارس رجولته الحقيقية ما وصلت المراة لما وصلت اليه
    انا لا اقصد الضرب و الاهانة لا سمح الله لانها مش رجولة
    اقصد انه يكون رجل بمسؤوليته و تحكمه في الاسرة بما يرضي الله
    لان ديننا واضح و يعطي لكل واحد حقه و واجباته
    لكن للاسف اغلب الرجال اكبر همهم هو نفسهم و يترك بنته او زوجته بحرية مطلقة مع انهن يجهلن المعنى الحقيقي للحرية
    فالحيرة بلا ستر و احتشام توصل المراة الى اشياء كثيرة
    خلاصة القول كن لها رجلا تكون لك إمرأة

  6. اكتبلنا موضوع عن الريايل الي نشوفهم فالسوق يتمشون ويا حريمهم او العايله ويكونن متبرجات ولا غشوه ولا شي والشعر طالع
    بكثرررره زادو عالنوع والريال ماشي كوووول
    عن نفسي كل الي اعرفهم سواء من اقارب او اصدقاء
    مايطلعون ويا ريايلهم بهالشكل
    ابا اعرف هالريايل من وين ياين
    وكيف عندهم عادي ؟
    ماعاد في خوف من الله
    ولا يهمهم لو حد شافهم من ربعهم

    • هذا النوع موجود فعلاً وهو الموديل الجديد فكل شي يتطور ولكن السبب معروف وهو استمرار لحالة الشاب والبنت من مرحلة ما قبل الزواج الى مرحلة ما بعد الزواج على نفس الوضع ، فالرجل تعود على الخروج مع المتبرجات ويرى زوجته استمرار لتلك الصداقات ولذلك يستمر ايضاً بصداقاته مع بنات بعد الزواج باشهر او حتى اسابيع معدوده وتستمر وتتوالى الخيانات لأنه تعود على شي لا يستطيع تركه ، لا احب الحديث او الكلام عن هذه الامور لأنها حريات شخصيه وكل شخص حر بما يفعله مع اهله وخاصته

  7. يذكر -في قصة خيالية- ان رجلا وقع في خصومة مع زوجته فخرج يتمشى قليلا على الكورنيش حتى لا يقع في غضب، والغضب من الشيطان كما لا يخفى على حضراتكم. وبينما هو يتمشى، مر بقارورة فارغة ملقاة في طريقه فدفعها جانبا بقدمه فإذا بجني يخرج منها ويقول للرجل: ما لك ايقضتني من سبات ممتع عميق؟ لك علي امنية واحدة فقط تتمناها واحققها لك ثم اعود الى نومي (لان العادة تنص على ثلاث امنيات). فقال صاحبنا: اريد ان ابتعد عن هذا المكان نهائيا واذهب الى جزيرة كذا، وكانت تبعد الاف الاميال، ولكني اخاف ركوب الطائرة، وكذلك لا احب ركوب القوارب لانني لا اجيد السباحة، فاجعل لي طريقا معبدا اذهب معه بسيارتي.. فقال الجني: انت لا تعي ما تقول، فمن اين اتي بكل ذلك الاسمنت وما يلزم لبناء الطريق المعبدة بهذا الطول، يا رجل، اطلب طلبا اخر. فقال الرجل: علمني كيف افهم النساء. عندها قال الجني: كيف تريد هذه الطريق، بالاضاءة للسفر بالنهار وكذلك بالليل؟ اتريد معها محطات استراحة كل كذا ميل؟ ومطاعم على الطريق؟ لك ما تريد من الطرق ان شئت ولكن لا تسألني عن فهم النساء.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s