بيض و طماط .. لا لا هذا ليس موضوع عن وصفة طبخ .. ولكنه عن الرنج واللكزس

17352012113557Beidh wa Tomat

“لا حبيبتي البيض وايد غالي .. باخذ شدّه صغيرة مؤقت لين ما يرخص البيض”
استمر في القراءة

الفرق بين الرجل والمرأه … قديماً وحديثاً … مشاهدات مضحكه … و شر البلية ما يضحك

imageورغم اني وضعت صورة قديمة جداً ولكن حال الناس لم يتغير كثيراً في اغلب دول الخليج حتى الثمانينات او حتى بداية التسعينات وما دفعني للكتابة هو منظر شاهدته صباح اليوم وجعلني اضحك ، ومع ان هذا المشهد اشاهده كل يوم وفي كل مكان اللا أنني انتبهك اليوم للجهة الاخرى من المشهد!!

بينما كنت اسوق سيارتي رايح الدوام شفت حرمه تسوق سيارتها وأغلب شعرها طالع رغم انها لابسه شيله ولكن الشيله طايحه وكادت لتسقط على كتفها ولم يوقفها اللا مقبض الشعر في مؤخرة شعرها .. الكل الحين يقول المنظر عادي صح ؟! .. ولكن على الجهة الأخرى من المشهد هو ما صدمني !!
استمر في القراءة

كيف تحمي نفسك في السفر من حوادث السرقة والاعتداءات .. “ياغريب كن أديب”

حوادث الإعتداء تحدث في كل الدول ولكل الجنسيات ومهما كان الغرض من الإعتداء فالنتيجة بلا شك مقلقة وقد تكون خطيرة لمن يستهدف بهذا الإعتداء .

ولكن بعيداً عن تفاصيل الاعتداءات الأخيرة تعالوا نشوف ليش الخليجيين قد يكونون عرضة للاستهداف والتعرض للأذي سواء كان ذلك بدافع السرقة أو سبب آخر .

السبب الرئيسي طبعاً هو المظاهر وأحياناً زائفة بعد، ففي السفر أو تنظر حولك تجد السياح من كل بقاع العالم يرتدون تقريباً ملابس عادية ولكن الصورة مغايرة عندما تلتفت إلى إخواننا وأخواتنا الخليجيات.

فأغلب الخليجيين يطلعون “كاشخين” وفي كامل حلتهم وخصوصاً الشباب والبنات، فتجد المواطن أو المواطنة تبدو وكأنها لابسة اكسسوارات ومجوهرات وشنط قيمتها عشرين ألف ريال .. مع أنه أغلب الأحيان كله تقليد ما تطلع قيمته 500 درهم!!

بالنسبة للصوص سواء في أمريكا أو لندن أو باريس أو أي بلد آخر فإن من يقتني كل هذه الكماليات الغالية ويحمل حقيبة يد قيمتها لا تقل عن 10000 ريال بلا شك سيحصل على مبلغ دسم بداخلها وقد يقتل للحصول عليه.

السبب الآخر هو الإستهتار، فتجد الكثير من الخليجيين يخرج رزمة من “الكاش” والكل يشوف انه عنده يمكن كم ألف دولار بمحفظته، هذه المبالغ الكبيرة مغرية جداً ، وقد تموت انت وعائلتك على أقل من 300 يورو، أغلب التعاملات في الغرب ببطاقات الإئتمان وتجد المواطن الأوروبي أو الأمريكي لا يحمل أكثر من خمسين دولار بمحفظته، ولا أعلم إلى الآن سبب إحجام الخليجيين عن إستخدام بطاقات الإئتمان وخصوصاً في السفر!

وهناك أيضاً سبب مهم جداً وهو السهر المتأخر، فبينما تجد أغلب السياح رجعوا إلي غرفهم وفنادقهم مع حلول الظلام، تجد طفل خليجي لا يتعدي العاشرة من العمر وفي يده يمكن 200 يورو نازل لوحده نص الليل يطلب وجبات من مكدونالد، فكر فيها لو كنت أنت حرامي بتفوت هذه الفرصة الذهبية!

وكذلك ترى بعض العوائل وقد يكونون بدون صحبة رجال يخرجون من مراكز التسوق أو المطاعم في وقت متأخر جداً ليمشوا أو يركبوا المواصلات العامة أو التاكسي في الوقت الذي تخلي فيه الشوارع اللا من الحثالة واللصوص والمجرمين والمتسكعين، وقد يتعرضون للأذي بسبب هذه اللا مبالاة!

ومن الأسباب المضحكه أيضاً التي تعرض الخليجيين للخطر هي حب الخير، فما أن تقترب منهم شابة فقيرة تطلب صدقات مادة يدها اللا وقالوا : “مسكينة تغمض شفتوا ثيابها؟!” وكل السالفه انها تشوف منوه عنده الكاش علشان تتم استهداف شنطتها .. فأتركوا عنكم الكرم وسددوا ديون البنك أول!!!

ولذلك يجب التنويه إلى أنه إذا تعرضت للسرقة فلا تقاوم وسلم ما لديك بطيب نفس وافتدي روحك، فإذا قاومت أغلب الظن أن مصيرك سيكون له نفس نهاية مالك، لا تحاول تكون بطل وتواصل مع أقرب شرطي أو رجل أمن، صدقني مهما كان المبلغ فحياتك أغلى وأثمن.

ومن الأسباب المهمة التي تعرض حياة الشباب وخصوصاً المراهقين الخليجيين للإعتدائات وأحياناً القتل هي المظاهر والتصرفات التي يقومون بها ، فمثلاً تجدهم يتكلمون ويضحكون بصوت عالي جداً في الأماكن العامة كالمطاعم والمقاهي ، وهذا التصرف مرفوض حتى عندنا في الخليج ولكن للأسف ، عموماً المشكلة تحصل عندما يشاهدهم يفعلون ذلك شلة شباب من سكان البلد وخصوصاً أن شبابنا الخايجيين يعرفون يتمتمون بكم ضئيل من اللغة الانجليزية مثلاً وقد يساء فهم هذه الكلمات خصوصاً اذا كانت ممزوجة بكلمات عربية ومعها ضحكات وحركات .. ماذا لو حصل العكس وكان بعض الأجانب يفعلون هذا في مطعم بدولة خليجية وكانوا يضحكون وهم يؤشرون على بعض الشباب الخليجيين في الكويت أو السعودية أو الامارات أو اي دولة أخرى .. النتيجة معروفة .. ويقول المثل المعروف خليجيا وعربياً “يا غريب كن أديب”

أتمنى من الجميع نشر هذه الرسالة ونصح أخوانكم وأخواتكم حتى لا تنشر جرائدنا مصائب وكوارث أخرى تفجعنا جميعاً.

مع تمنياتي للجميع بالسلامه

ولا تنسى تشوف بقية كتاباتي على الرابط التالي …
alwatan2012.wordpress.com


مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

كيف أتعامل مع أم زوجي واللي تتدخل في تربيتي لعيالي وتنتقد طريقتي في التعامل معهم .. والله تعبت

هذه هي القضية الأزلية اللي لو حليناها لتمكنت كل زوجة من العيش مع ام زوجها “الـعـمـه” بسلام والنوم براحة بال .. لو حليناها ههههه

أول شي خلونا نحدد المشكلة وهي أنه سواء كانت الزوجة تعيش مع عمتها تحت سقف واحد أو تعيش في منزل منفصل فلا بد للعمه من تنغيص حياة زوجة ابنها لأن هذا دورها ، جمل ورمسه  مثل “شو هذا عنبوه ما يتسبحون عيالج!” أو “لين متى بيتم سعّود يشرب حليب خلاص افطميه” و “الله يعين الساعه 12 وما رقدوا شو تربين انتي شياطين” أو “لازم صحتهم تعبانه ذمتك هذا أكل ياكلونه يهال” ولو فتحنا باب جمل التنغيص وسم القلوب لما انتهينا لأن أم الزوج تخصصها تكدير حياة زوجة ولدها .. لا حول ولا قوة اللا بالله.

لا لا لحظة عينوا من الله خير مب صدق أسولف وياكم .. صدقتي أو ما صدقتي يا زوجة الابن أن عمتك تسوي هذا الشي من دافع حبها لأحفادها وحبها لك أيضا .. الكل بيقول اذا هذا الحب يغنينا الله عنه .. هههههههه

فعلا من منطلق الحب تقوم بكل هذا ومستحيل تقدرين تمنعينها من هذا .. لأنها طبيعة انسانية .. وانتي بعد عقب عمر طويل بتسوين نفس الشي .. وهذا التدخل مب بس من العمة ولكن من الكل مثل أم الزوجة أو أبو الزوج أو الأخوات والاخوان .. محد يخلي حد في حاله .. حرام عليكم يا ناس .. عيالنا وكيفنا نربيهم مثل ما نبغي !! هههههههههه

ما بطوّل عليكم لأن الموضوع بسيط جدا .. لكن مستحيل أن يتم تطبيقه من أي زوجة .. نعم قلت مستحيل .. فأنصحكن يا زوجات تحاولون تطلعون في بيوت بروحكم في بيوتكم المستقلة وتقطعون زياراتكم بأهلكم وأهل ريلكم .. ههههههه .. لا طبعا هذا مب هو الحل ههههههه

الحل هو الصدق .. هيه نعم التعامل الصادق مع الأهل .. يعني اذا عمتك أو أمك أو أختك تدخلت أو حسيتيها تخرب عليك في موضوع تربية الأبناء أو حتى أي موضوع آخر .. فأفضل طريقة هي التحدث بصدق معها وابداء الرأي بدون صريخ وزعل .. ولكن بصدق وحب واحترام مب تمثيل .. وصدقوني حياتكم بتتغير بطريقة عجيبة .. أدري تطبيق هذا الشي شبه مستحيل ولكني أعرف ناس جربوا وقدروا ونجحوا .. مثل قصة هذه الزوجة مع عمتها (أضغط هنا لتقرأ قصتها) .. فهل تستطيعين أنتي انك تسوين نفس الشي .. أكيد لا ههههههههه.

للأسف ما في حل سحري .. ولكن بصفة عامة الحوار هو الطريقة الوحيده لحل أي مشكلة ولكن ستنجح فقط إذا كانت بصدق مب نفاق .. يعني خذي أم زوجك أو أمك عل جنب وبهدوء ومب نفس وقت التدخل منها في تربية لعيالك ولكن في وقت آخر وفاتحيها بالموضوع بحب وود وأحترام وصدقيني راح تتفهم وتتقبل ويمكن بعد تسمعين وجهة نظرها ويمكن تقتنعين أنه ممكن تستفيدين من تجربتها في تربية الأبناء أو تقنعينها أنط طريقتك أفضل أو توصلون لأتفاق يرضي الطرفين .. أو توقعون هدنه أو ترفعين موضوعكم للأمم المتحدة لتحويل الملف على المحكمة الجنائية الدولبه في لاهاي هههههههههه.

لكن ما تنجح هالطريقة اللا اذا كانت بصدق بصدق بصدق أما مجاملات ونفاق وابتسامة كاذبة أبدا ما تنفع .. فلنبدأ بحل مشاكلنا ونحلها ونسعد ونرتاح في تعاملنا مع الأهل من الصوبين اللي مهما حاولنا فلا يمكن ومستحيل أن نبتعد عنهم

أدام الله الألفة بينكم وبين أهلكم

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

*الصورة من حساب الوطن™ انستجرام

زوجة لديها مشكلة “غريبة” مع زوجها مؤخراً … أليكم تفاصيل المشكلة … و”الـــحـــل” لكل زوج وزوجة

image

احدى الزوجات تشتكي أن زوجها بدأ مؤخراً القيام بعمل غريب جدا على الرغم من أنهم متزوجين من بضع سنوات ولديهم ثلاثة أطفال!

الزوجه تشتكي من زوجها الذي بدأ مؤخراً في الاستمناء وهو مستلقٍ معها في نفس السرير!!!

كما أنه أحياناً يقوم بالإستمناء وهو يشاهد الحسناوات في التلفزيون … وتقول أنها تكاد تموت من مشاهدته يفعل ذلك!!!

تؤكد الزوجة أنها تعطي زوجها كل ما يحتاج إليه ولا تقصّر معه في شيء … ولكنها محتارة من أمر زوجها ولا تعرف كيف تحل هذه المشكلة التي كادت أن تدفع بها لحافّة الجنون!!!

المهم … لي يقدر يفيدنا في فهم المشكلة … وليش الزوج يسوي جذه … وكيف يمكن للزوجة أن تحل مشكلتها يتفضل.

ورجاء الموضوع مهم وجِدّي … ورايح أعرض فقط المشاركات المفيدة والإيجابية … وشكرا لمروركم ومشاركاتم.

وإليكم الحقيقة التي غابت عن أذهان الجميع:

أول ما قالت لي الزوجة هذا الكلام ردّيت عليها وقلت لها الحل هو بأن تتقي الله وتعتذري من زوجك مباشرة وبصدق!!!

طبعا الزوجة صعقت وكابرت في البداية … لكنها ولأنها فعلا تحب زوجها أعترفت بأنها عندما تغضب منه .. وقد تكرر ذلك منها مؤخرا عدة مرات .. فإنها لا تمكنه من نفسها وتصده وتبتبعد عنه فيقوم الزوج بذلك !!

للي لين الحين ما فهم … الزوج يقوم بهذا العمل كردة فعل لعمل الزوجة أي كنوع من الانتقام … ليغيض الزوجة وقد نجح بذلك … الكثير من الأزواج يقومون بذلك في الخفاء بعيدا عن أنظار الزوجة … ولكن الزوج يقوم بهذا التصرف هنا وأمام زجته من دافع الانتقام منها .. ليحسسها أنه لا يحتاج اليها !

نحن لسنا هنا لتقييم فعل الزوج أو الزوجة … أو لتحديد حرمة أو حل هذا الفعل سواء من الزوجة أو الزوج … وعن الخرط الزايد من الرجال والنساء فالكل يفعل هذا أو شيء قريب منه … نحن هنا لإبداء النصح وإيجاد حل للمشكلة فقط.

بدون حل ستتفاقم المشكلة … وسيمل الزوج من يديه بعد مده بسيطة … وسيفكر في البديل … وفي البديل الخاسر الأكبر هنا هو بدون شك الزوجة !!!

الحـــــل:

  • الزوجة: لازم أول شي تعتذر من زوجها وبصدق .. وضمن الاعتذار ما تعاتبه على اللي سواه ..  ولكن تذكر وبوضوح شو كانت غلطتها .. مع الوعد بالمحاولة بعدم تكرار ذلك.
  • الزوج: لازم في المرات القادمة اذا حصل من الزوجة هذا الشي أنه يعلمها الأدب ولكن بطريقة ثانية … يعفد عليها ويجامع ويتلذذ بحلاله معاها غصبا عنها … قد تقاوم أول دقيقه ولكنها سترضخ في أغلب الأحيان
  • للزوجين معا: لازم تتفقون على قوانين الجماع بينكم .. وهذا الاتفاق لا يتم وأنتوا من طايحين فوق الفراش … يعني تتفقون على شو تسوي الحرمه لو الريال قال أنا تعبان أو ما أشتهي اليوم … وشو يسوي الريال لو الحرمة قالت أنا مالي بارض أو كانت زعلانه … وفي نفس الوقت تتفقون على ما يهتم به أو يتمناه كل طرف من الآخر في الجماع … لكن هذا النقاش لا يتم فوق السرير.

ربي يوفق الجميع ويهدي كل الأزواج والزوجات ويشرح قلوبهم على بعض ويزيد الحب والمودة بينهم.

مع تحيات:

الــــــــوطــــــــن™
اتبعني Follow @AlWatanUAE
www.alwatan.ae

الـــخـــدم المعادلة الصعبة .. الموضوع يشبه قصة درهم جحا الضايع .. شر البلية ما يضحك .. لكن كيف ؟!

ضاع درهم لجحا وكان الوقت ليلا فأخذ يبحث عنه وتجمع الناس ليساعدوه في البحث ، ولما تعبوا سأله أحدهم قائلا: “أمتأكد أنك أضعته هنا يا حجا”قال: “لا فقد أضعته ها هناك في الجهة المقابلة”

فردوا عليه غاضبين: “ولم تتعبنا في البحث هاهنا إذن يا جحا!!”

فرد عليهم مستنكرا سؤالهم: “البحث هنا أسهل لأن الجهة المقابلة ظلمة لا نور بها”


أكيد الحين أغلبكم يقول شو علاقة درهم جحا بالخدم .. طولوا بالكم ووسعوا صدركم .. تعمدت سرد دعابة ابتداءا لأن ما سيذكر بعده لن يترك الابتسامة على وجوهكم … 99% منكم على الأقل متأكد سيعبسون

أولا بس علشان إخواني الرجال يرتاحون وخصوصا من ينادون ببقاء الحرمه في البيت كخادمه تنظف وتطبخ .. أكيد شكلكم ما تعرفون .. هل تعلم عزيزي الرجل أن الشرع يقول لو عملت زوجتك في خدمتك في بيتك لازم تدفع لها أجر خدمتها واجر تربية أبنائك وأجر أرضاعهم بعد .. حليب طبيعي طبعا .. يعني أقول .. البشكارة أرخص لك .. فاسكت أحسن زوجتك ما بتقبل بـ600 درهم.. ثم أن الشرع يقول اللي كان عندها خدم في بيت أهلها لازم عليك تييب خادمة لها .. واللي يبغي يتأكد يبحث بروحة عن صحة كلامي لأن هذا موضوع عن الخدم وليس عن حقوق الزوجة … المهم خلاص خلصنا من هالسالفه

نرد إلى موضوعنا
.. لا مب جحا .. الخدم .. هيه الخدم ركزوا لو سمحتوا .. لأن الموضوع يحتاج تركيز .. ومحتاج منكم تنسون كل الترسبات السابقة في هذا الموضوع واللا صدقوني بتكونون ضيعتوا وقتكم في قراءة هذا الكلام الطويل .. ولازم تحاولون تفهمون أنا شو قلت .. لأن لي بيعلق قبل لا يكمل قراءة الموضوع كامل أو بيعلق على شيء وانا شارحنه هنه ضمن الكلام .. يا ويله ☺


الخدم .. حديث الأمس واليوم والغد

الكثير يعتقد أن جرائم الخدم في زيادة والبعض أوصلها إلى أنه أشبه بمؤامرة من الخدم ضد المواطنين .. طبعا الحقيقة هي أنه ليس هناك زيادة في جرائم الخدم وإن كانت فإنها زيادة نسبية لأن عدد الخدم الكلي تضاعف عدة مرات في العشر سنوات الأخيرة .. اضافة الى زيادة التغطية الاعلامية .. بسبب زيادة القنوات والجرايد والخدمات

ولكن لو قارنا ، وركز معاي وحاول تتمالك أعصابك ومثل ما قلت تنسى الترسبات شوي ، لو قارنا عدد الجرائم ضد الخدم من المواطنين سنجدها تفوق عدد الجرائم من الخدم ضد المواطنين .. لكنها بالطبع لا تصل لنا .. مب بس ما توصل للاعلام  .. لكن أغلبها حتى لا يصل لمركز الشرطة .. جرائم شنيعة مثل ضرب و تعذيب و استقطاع أجور بدون حق و أغتصاب جنسي .. أدري حد منكم بيقول وين الدليل .. وتفضلوا الدليل .. الدليل مثلا على جرائم أغتصاب الخدم .. هو أن بعض الرجال لو قال لربعه أنه البارحه لطم البشكاره يضحكون وعادي ولا كأنه صار شي .. المهم اللي يبغي دليل على أن نسبة الجرائم ضد الخدم لا تقارن بجرائمهم ضدنا يسير يدور الدليل .. ولن تجدوه لأنه مثل ما قلت لكم أغلبها غير مسجله اللا في صدور الخدم!

ولكن لننسى الجرائم ضد الخدم .. لأنها مهما كانت نسبتها فلا نعممها على كل الخدم ولا على كل البيوت .. ولكن لنتحدث عما يجري في كل بيوتنا بصدق .. أقول واللا مب لازم .. إهانات لأتفه الأسباب .. سب وشتيم وصراخ بغير حدود .. كلمات مثل “عنبوج غبيه ما تفتهمين كملتي سنه وأنا أعلم فيج وبعدج عنز ما تعرفين شي” ولو بذكر وابل الشتيم للاعت جبدي من كثره .. وأنا متأكد أكثركم بيقول حشى نحن نعاملهم مثل بناتنا .. وبصراحه هذا موضوع ثاني .. لكن أذا فعلا تسبون بناتكم وتعاملونهم بمثل هذا الاحتقار فلا تلومون اللا نفسكم اذا كرهوكم بناتكم وعيالكم .. المهم ما بطول في هذه الجزئية لأنه اما انكم مقريّن بهذه المعاملة وتعرفونها وما في داعي أزيد وأعيد فيها .. أو أنكم منكرين لها كعادة كل مجتمعنا ومعنى هذا مهما ذكرت فلن يغير من حقيقة إنكاركم شيئا !!

يوم طرحت موضوع الخدم وأكثر عن مره للنقاش ومع أني كنت متوقع ردودكم ولكني قلت يمكن حد يحط أيده على المشكله ومع أنه للأمانه هناك من دار حول المشكله وذكرها ولكن سطحيا فقط .. وبحاول أني ما أصدمكم اليوم بالمشكلة ,اتمنى انكم تكملون قراءة حتى تصلون للمكان اللي كتبت فيه الحل وبتعاون الجميع ممكن نحل المشكله بإذن الله

لكن بداية لانكم أعتقد حسيتوا أن الكلام بيكون عن المعاملة الحسنه للخدم ومن هالخرابيط ، وبقولكم من الحين لا مب هذا الموضوع .. الموضوع أكبر من جذه بوايد .. المهم بداية لازم أوضح أن فعلا المعاملة الحسنه للخدم لن تمنع الخدم من ارتكاب الجرائم .. ولكن ستخفف من جرائم انتقام الخدم واللي هي تقريبا 99% من جرائمهم ، الـ 1% محد غير الله سبحانه وتعالى يقدر يمنعها .. وطبعا لا القوانين المشدده ولا العقوبات المغلطة بتفيد في الحد من الجرائم ، سواء كانت جرائم انتقامية أو اجرامية .. لأنها بتكون بكل بساطه بعد وقوع الجريمة .. ومن ينادي بأن تطبيق القصاص يمنع وقوع الجريمة فليأتي بدليله من أي مكان شاء وليس فقط من القرآن والسنه بأن تطبيق القصاص يمنع الجرائم ، نعم هو تطبيق لشرع الله ولكن لا نتقول على الله ما لم يقله !

والآن فان مشكلة الخدم هي أن أغلب شعب الامارات لا يعرف كيف يتعامل .. ركز معي لم أقل يعامل .. نعم لا يعرف كيف يتعامل مع الخدم .. فمع أن الخدم وأستخدامهم في البيوت قديما جدا فحتى الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة رضي الله عنهم كان عندهم خدم ولكنهم كانوا يعرفون كيف يعاملونهم .. و لا لا لا .. ما بحول الموضوع الى موضوع اسلامي ونصائح وخطب عصماء فنحن اليوم أبعد ما نكون من أن نسمع حديثا للرسول صلى الله عليه وسلم يأمرنا بشيء ونقول “سمعنا وأطعنا” ولكن للأسف نقول “هذاك قبل أيام الصحابة .. اليوم غير” ومع ما في هذا الكلام من انكار للرسالة وخلودها ..  اللا أن هذا ليس موضوع كلامي !

ما نحتاجه اذا هو تدريب وتأهيل لكل ربة منزل ستستقدم خادمة ، لازم كل حرمه تاخذ دورة تدريبية كاملة يفهمون فيها حرمة البيت كيف تتعامل مع البشكاره ، لازم تفهم حقوق البشكارة اضافة الى واجباتها هي تجاه البشكارة كحرمة البيت ، ومن خلال الدورة بعد لازم تفهم شو هي الاجراءات القانونية اللي لازم تتبعها في اي حاله ممكن تحصل فالبيت ، مثلا اذا شكت حرمة البيت إن البشكارة سرقت كواشيها أو خاتمها الالماس المزيف هل تقدر تصرخ عليها أو تضربها أو تقول لزوجها يضربها علشان تعترف ، ولازم يفهمون الحرمه انه ممكن تطالها المسائلة القانونية في حاله تعديها علي البشكاره بأي تعدي جسدس او لفظي .. الخ.

المهم سواء كانت دورة رسمية أو نصائح مجتمعية لازم حد يعلم الحريم كيف يعاملون الخدم ، لكن أن يستمر الوضع على ما هو عليه فلن تتوقف جرائم الانتقام ، حلفتكم الله لو كنتوا انتوا تسمعون هذا الكلام وأسلوب التعامل مع الخدم شو كانت بتكون ردة فعلكم ، فالخدم عندنا ما يتعبون ومب لازم يرقدون وما تتعب ايديهم من شل اليهال مثل ما يشل السبال عياله طول اليوم !

الى أن تقام هذه الدورات التي ستعلم نسائنا كيف يعاملون الخدم والى أن تفعل القوانين التي تحمي الخدم من قسوة معاملتنا لهم ، وإلى أن نتعلم كيف نعامل ونربي أبنائنا وإلى أن يكف المدرسين والمدرسات عن أهانة وضرب أبنائنا … ما أقدر لازم أقحم موضوع المدرسين في أي موضوع له علاقة باصلاح المجتمع … المهم الى ذلك الحين لازم نحمي أنفسنا من الخدم لكي لا نكون نحن أو أحد أطفالنا ضحية انتقامهم منا … فليكن دافع خوفنا من انتقامهم … إذا لم يكن الخوف من الله كافيا لنا … لنعاملهم بالحسنى !

فإذا اشتكت أختك أو صديقتك من بشكارتها فلا تنصحينها بقولك “ما عليك منها واللا لو كنت مكانك بعلمها الادب .. حرام عقب كل لي خسرتيه تردينها المكتب” صدقيني لو انتقمت منهم فإنت بتكونين السبب وبيحاسبك الله سبحانه وتعالى … فللنصح بعضنا البعض للرأفة بهم ومعاملتهم كما أمرنا الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .. أو خوفا من انتقامهم منا

وأخيرا .. هل ستغير هذه الرساله من الواقع شيئا .. بالتأكيد لا وألف ألف ألف لا .. خيبه ألف ألف ألف يعني مليار .. لأنه بدون اتخاذ أول خطوة لحل أي مشكلة لا يمكن أن نحل أي مشكلة .. ما هي أول خطوة ؟ بالطبع هي الاعتراف بوجود المشكلة ، وبما أننا شعب لا يعترف بوجود أي مشكلة .. فلنبحث عن درهم جحا في الجهة المنيره لأن ذلك أسهل.

مع تحياتي

عــبداللـه @ كشكول الـوطـن™

  • اعتذار: قد تظهر للبعض اعلانات اسفل المواضيع ، وهي من الوورد برس ولا شأن لي بها وذلك لأن الموقع مجاني ، فأستمحيكم عذراً إذا كانت بعض الصور غير لائقة

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي

فتيات يرفعن شعار: اخطبي لنفسك – الشرع يبيحها.. والمجتمع يعارضها

أن يخطب الرجل لابنته أمر قد يتقبله البعض بصعوبة، ولكن أن تقوم الفتاة بالخطبة لنفسها في مجتمع يقدس حياء المرأة وخجلها، أمر يرفضه الكثيرون معتبرين أنه تصرف “وقح” وجريء، ومحاولة لقلب موازين الحياة، في حين تراه الفتاة حقاً شرعياً وحاجة ملحة تثيرها الرغبة في تحقيق الاستقرار وتجاوز العقبات والمشاكل التي تجعل الزوج يحجم عن الزواج ويرفضه.

في هذا التحقيق نسلط الضوء على “خطبة الفتاة لنفسها”، ونعرض تجارب للبعض وآراءهم.. فهل يقبل الرجل بامرأة تخطبه لنفسها؟؟ وهل تملك المرأة الجرأة والصراحة الكافية لتفتح قلبها لرجل تطلبه أن يكون شريكها بالحلال؟.

في هذا الصدد تقول “د.ح” أردنية مقيمة في الإمارات، ومتزوجة منذ سنتين، إنها من بادرت بطلب الزواج من زوجها، فهي لا ترى حرجا في التعبير عن مشاعرها وأحاسيسها، خصوصا أن الإسلام على حد قولها أباح أن تخطب المرأة لنفسها، ولم يمنع مثل هذا التصرف، فلم الخجل من أن تعبر الفتاة عن رغبتها بالزواج من الرجل الذي تراه جديراً بأن يشاركها حياتها وتسرد “د.ح” كيف طلبت الزواج من زوجها: “لقد تعرفت على زوجي عن طريق بعض الأصدقاء المشتركين؛ ومنذ الوهلة الأولى شعرت بأن هذا هو الرجل الذي علي أن أكمل حياتي معه”.

صراحة “د.ح” وجرأتها لم تزعج زوجها (ي.م) فهو يقول حين طلبت مني الزواج ظننتها تمزح لكوني اعتدت في مجتمعنا أن يبادر الرجل بطلب الزواج وليس العكس، ولكني حقا كنت أرغب أن تكون هي المرأة التي تشاركني العمر بأكمله، فوافقت لأني كنت أبادلها المحبة، فأنا اعرفها منذ فترة طويلة امرأة ناضجة ومثقفة وصاحبة أخلاق عالية، فلم أرفض؟، صحيح أن مجتمعاتنا ترفض هذا التصرف، وتعتبره “قلة حياء ووقاحة” غير إني أراه منتهى الحب، لأنه إذا لم تصل الفتاة لدرجة عالية من الحب لما قامت بمثل هذا الفعل.

وتروي لنا الموظفة رنا الفزلي (24 سنة)، قصة مشابهه حدثت لأحد أقربائها الذي تعرف على إحدى الفتيات أثناء دراسته حين كان طالباً يافعاً لم يبدأ حياته بعد، فاقترحت عليه الزواج ومساعدته في أمور الحياة، فوافق وتم عقد القرآن، وهما الآن في منتهى الحب ويجمع بينهما طفلان جميلان.

ورغم هذه القصة التي ترويها رنا بنفسها، إلا أنها ترفض التصرف تماما، وتقول إنه لا يمكن لها أن تتصرف بهذه الجرأة مع أي رجل مهما كانت المشاعر التي تكنها له، فهي ترى أن هذا الأمر يخدش حياء المرأة وكرامتها ويتنافى مع تقاليد مجتمعاتنا العربية المحافظة، وهي تسأل نفسها: “ماذا لو فعلتها وتم رفضي، ألن أشعر بخدش في كبريائي؟ ألن تجرح مشاعري؟ ألن يجعلني ذلك أكره الزواج و”سيرته “، أنا حتما سأشعر بالخجل من نفسي إذا فعلتها”.

وتوافقها في الرأي فاطمة محمد”مصممة ومطورة برامج إلكترونية” في أن هذا الأمر غير مقبول في مجتمعنا الذي يقدس حياء المرأة وتعففها، كما أنها ترى أن الرجل هو من عليه أن يبادر بطلب الزواج لا الفتاة؛ لسببين أحدهما أنه هو القوام، والسبب الآخر لتفادي أية مشكلة يمكن أن تحصل مستقبلا تنتهي بـ”معايرة” الزوج لها.

ويقول عبدالعزيز عبدالله، -مهندس طيران ومتزوج، إن مثل هذا التصرف غير مقبول ويدل على شخصية غير سوية، وأنه من المحال أن يقبل بالزواج من فتاة تعرض نفسها عليه حتى لو كانت في قمة الأدب والأخلاق؛ لأن ذلك ينقص من قدرها ومكانتها لديه، فجمال المرأة بحيائها وخجلها، وحين تفقدهما لا يبقى شيء.

أما مشاعل محمد (23 سنة) طالبة في كلية الاتصال الجماهيري، فتقول إنها لا تمانع في أن تطلب الزواج من أي رجل قد تعجب به، ولكن حتما ليس بالطريقة المباشرة التي ستعرضها للكثير من الحرج ولأمور هي في غنى عنها، وإنما تفضل أن تلجأ للطرق الغير مباشرة كأن تلمح لإحدى أخواته بإعجابها بأخيها، و أن تحاول التقرب لأمه.

ويوافقها سيف الخطيب (23 سنة) طالب يدرس إدارة الأعمال، انه لا يمانع في الزواج من أي فتاة تريد الارتباط منه، ولكن بشرط أن يكون لديه دراية بخلفية الفتاة البيئية وبأخلاقها وبمن تكون.

ويؤيدهم في القول فوزي إبراهيم (36 سنة) “خاطب”، في أنه لا يرى أي عيب في أن تختار الفتاة شريك حياتها كما الرجل تماما، خصوصا إذا ما فاتها قطار الزواج، كما يروي لنا فوزي قصة مشابهه حدثت له، حيث بادرته الفتاة التي يحبها بطلب الزواج قبل أن يفعل هو، ويضيف فوزي بأنه لا يرى مانعا أو حرجا من أن تطلب الفتاة الزواج من الرجل الذي تحبه شرط أن يبادلها الشعور، وإذا لم يكن كذلك فهو أيضا أمر عادي، فمن حقها أن تختار شريك المستقبل، وأن تستغل الفرص المتاحة أمامها لكي تنشئ أسرة.

من ناحيته يقول الدكتور حسن المرزوقي مساعد عميد كلية الشريعة والقانون في جامعة الإمارات العربية المتحدة، “إن بعض الفتيات اتخذن هذا الأمر، وقمن بالخطبة لأنفسهم بحجة أن السيدة خديجة رضي الله عنها، قد سبق وفعلت ذلك مع النبي صلى الله عليه وسلم، حيث خطبته لنفسها، والحقيقة أن السيدة خديجة رضي الله عنها قد قامت بإرسال وسيط يخبر النبي عليه الصلاة والسلام برغبتها في الزواج، ولم تفعل ذلك بطريقة مباشرة.

ولكنه يصيف: أن الشرع لا يمانع في أن تختار الفتاة زوجا لنفسها ترى فيه تديناً واستقامة وصلاحاً، على أن لا تقوم بطلبه للزواج مباشره، وأن يكون ذلك عن طريق وسيط يلمح أيضا بطريقة غير مباشرة كأن يصف صلاح الفتاة للرجل الذي تريده.

ويعزو المرزوقي سبب هذا التصرف إلى جو الاختلاط بين الرجل والمرأة المنتشر في العمل والجامعات والإنترنت، بحيث أصبحت الفتاه أكثر جرأة في الكشف عن مشاعرها، كما حذر من أن هذا التصرف سيعرض الفتاة لأمور هي في غنى عنها وسيفتح أبوابا لمشاكل مجتمعية لا تعد ولا تحصى؛ وأنه على المرء أن يراعي المجتمع والبيئة المحيطة به. كما ينصح المرزوقي الفتيات بعدم التسرع في مثل هذه الأمور المصيرية وأن لا يجعلن الخوف من العنوسة سببا يدفعهن لمثل هذا التصرف، فكما قدر الله المأكل والملبس والمشرب فهو أيضا قدر الزواج.

المصدر: الاتحاد

مع تحيات:
الــــــــوطــــــــن™
@AlWatanUAE
www.alwatan.ae

التحرش الجنسي بالاطفال …هل تعرف ما يجب عليك فعله لحماية أطفالك؟

من المؤسف أن الإحصائيات تقول بأن أغلب حالات التحرش الجنسي تحدث في محيط المنزل والأهل والأصدقاء … وخصوصاً في التجمعات العائلية والأعياد حيث يغفل الكبار كثيرا عن مراقبة الصغار … ولكنها حقيقة

إليك بعض الحقائق المهمة:

◃ يتحرش في الطفل عادة شخص يثق به الطفل ويسمح له بالتقرب منه

◃ يعتقد الناس بأن المتحرش دائماً شخص شكله شرير أو غريب

◃ عادة من يتحرش بالأطفال شخص ودود ويعرف كيف يتعامل ويستدرج الأطفال وبارع في ذلك


ما يجب عليك فعله:

◃ أهم شي هو إن تتكلم مع طفلك وتبين له إن هناك من سيحاول إيذاءه عن طريق لمسه في أماكن حساسة وبين أو المس هذه الأماكن

◃ أن تلمس هذه الأماكن وتوضحها لطفلك أفضل من إن يكون شخص آخر من يلمسها (لمس خارجي فقط مب المقصود ان تفعل بطفلك)

◃ قد لا يفهم طفلك ما تقول له ولكنه إذا واجه نفس الموقف سيعرف كيف سيتصرف

◃ بين له بأن لا يتحدث مع أي شخص خارج المنزل ولا تقل له لا تحدث الغرباء لأن المتحرش قد لا يكون غريبا

◃ لا تترك طفلك يلعب وحيدا خارج المنزل

◃ قول لطفلك يصرخ بأعلى صوت في حالة أي محاولة تحرش ، هذا الصراخ يكفي لانقاذه أغلب الأوقات

◃ عود طفلك على أنه بإمكانه إن يخبرك أي شي يحصل له

◃ إذا قال لك طفلك لا تقل له أنه يتخيل هذه الأشياء فقد لا يأتي إليك مرة أخرى

◃ لا تتردد في اللجوء الى الجهات المختصة في حالة وقوع أي شي لطفلك ولو للحصول على إرشادات حول كيف تتصرف في هذه المسألة

الله يحفظكم ويحفظ عيالكم من كل سوء … اللهم آمين

والحين … بتخبرونهم وإلا لا !؟

وقد نشر هذا الموضوع أيضاَ في جريدة البيان

مع تحياتي

عــبداللـه @ كشكول الـوطـن™

  • اعتذار: قد تظهر للبعض اعلانات اسفل المواضيع ، وهي من الوورد برس ولا شأن لي بها وذلك لأن الموقع مجاني ، فأستمحيكم عذراً إذا كانت بعض الصور غير لائقة

وشكراً لمروركم ونشركم للوعي